الاحساس الوجهي الفموي

advertisement
‫اإلسحاس‬
‫الوجهي الفموي‬
‫أ د سحاين ابو سحسمد‬
‫تنظيم الجهسز العصبي‬
‫يقسم الجهاز العصبي إلى جهسز عصبي مركزي يتألف من البنى الموجودة ضمن جوفي القحف‬
‫والقناة الفقرية‪ ,‬وجهسز عصبي مسحيطي يضم البنى العصبية الواقعة خارج الجوفين السابقين‪ .‬كذلك يقسم‬
‫الجهاز العصبي المركزي إلى ثالثة مستويات وظيفية وتشريحية مختلفة هي‪ :‬الماتوى القطعي الواضح‬
‫الذي يتمثل بالنخاع الشوكي‪ ,‬والماتوى فوق القطعي تسحت القشري الذي يضم بنى تقع في جذع الدماغ‬
‫وعقده القاعدية والمهاد‪ . .‬الخ‪ .‬ومستوى ثالث يتجسد في القشرة المخية السحديثة‪.‬‬
‫‪1‬‬
‫تتعامل للل الم اركل للز الق عيل للة مل للع ق اعل للات حسل للية أو مكونل للات حركيل للة مسحددددددة جيدددددا‪ ,‬حيل للث تتلقل للى‬
‫المعلومات من هذه الق اعات (الديرماتومات) و ترسلها إللى ق اعلات حركيلة محلدودة (بعل‬
‫العضلالت)‬
‫لارت عصلبية ملن قطسعدست‬
‫‪ .‬أما المراكز فوق الق عية ‪ -‬تحت القشرية‪ ,‬والمراكز القشلرية فإنهلا تتلقلى إش ا‬
‫أواع من الجسم (من أكثر من ق اع) ‪ ,‬وترسل ايعازاتها إلى عدد اكبر من المكونات الحركية‪ ,‬وتسلتعمل‬
‫في أداء ذلك طرقس حسية واخرى حركية‪.‬‬
‫وبص للورة عام للة‪ ,‬تتددد ل‬
‫الطدددرق السحادددية (الص للاعدة) م للن ثالث للة عص للبونات حس للية مرتب للة عل للى‬
‫التسلسل‪ ,‬هي‪:‬‬
‫أ ‪ -‬عصددبون مرتبددة أول د‬
‫تللا ي الشللكل‪ ,‬يقددع جاددم فللي عقللدة شللوكية أو قحفيللة‪ ,‬وتمتللد اسللت الت‬
‫المحي ية نحو المستقبالت‪ ,‬بينما ينتهي مسحدوار فلي الجهلاز العصلبي المركلزي (النخلاع الشلوكي أو جلذع‬
‫الدماغ) بإقامة مشبك مع عصبون المرتبة الثانية في الماتوى القطعي‪.‬‬
‫ب ‪ -‬عصبون مرتبة ثسنية وهو ينقل المعلومست من الماتوى القطعي إلى المن قة فلوق الق عيلة ‪-‬‬
‫تحت القشرية (كالمهاد) ويقيم مشبكا ل مع عصبون المرتبة الثالثة‪.‬‬
‫ج ‪ -‬عصبون مرتبة ثسلثة وهو عصبون مهسدي ‪ -‬قشري يصل المهاد بباحة االستقبال الحسي‬
‫األولي القشرية مرو ار بالمحفظة الداخلية والشع الحسي‪.‬‬
‫مسلك العمود الظهري‬
‫المسلك الشوكي المهادي الحديث الناقل لحس األلم‬
‫‪2‬‬
‫بسسحة االاتقبسل السحاي األولي في القشرة المخية السحديثة‬
‫(‪)S I . SII‬‬
‫اإلسحاساست العسمة‬
‫تصللنف اإحساس لات عللادة إلللى إسحاسا دست عسمددة وخسصددة‪ ,‬وتشددمل اإلسحاسا دست العسمددة كللال مللن‬
‫اإحساسلات الجسللدية والحشللوية‪ ,‬أي إحساسلات الجلللد والمخا يللات واألحشللاء وأعضللاء الحركللة‪ ,‬فللي حللين‬
‫تشمل اإلسحاساست الخسصة الشم والذوق والسمع والبصر والتوازن‪.‬‬
‫أوالا تصني‬
‫اإلسحاساست العسمة‬
‫‪ .1‬وفقسا لطبيعة اإلسحاس‬
‫وتضم إحساسات اللمس والضغ واالهتزاز واأللم والح اررة واإحساس بالحركة والوضعية‪.‬‬
‫‪ .2‬وفقس لمكسن الماتقبل‬
‫أ‪ .‬خسرجية وتخص الجلد واألغشية المخا ية‪ ,‬وتشمل إحساسات اللمس والح اررة واأللم‪.‬‬
‫ب‪ .‬داخلية تخص األحشاء‪ ,‬وتشمل األلم داخلي المنشأ واحساسات الجوع والع ش‪ . .‬الخ‪.‬‬
‫ج‪ .‬عميقة وتخص بنى الجهاز الحركي (كاإحسلاس بالحركلة والوضلعية‪ ,‬باإضلافة لحلس األللم) ‪ .‬وتقلع‬
‫مستقبالتها في العضالت واألوتار والمفاصل وبقرب العظام‪.‬‬
‫‪ .3‬بسحاب الصفست الاريرية لإلسحاس‬
‫أ‪ .‬إسحاساست تمييزية ‪ :Epicretic‬تتصف بالدقة والتمييز الزمني ‪ -‬المكاني‬
‫ب‪ .‬إسحاساست بدائية ‪ :Protopathic‬غير محددة المواصفات بشكل دقيق‪.‬‬
‫ثسنيس ماتقبالت اإلسحاساست العسمة‬
‫‪3‬‬
‫خواص الماتقبالت السحاية العسمة‬
‫‪ - 1‬النوعية وتعني استجابة المستقبل الحسي لنم محدد من المنبهات‪ ,‬فالمستقبالت متخصصلة ملع‬
‫بيعة المنب ومع بيعة اإحساس المتولد‪ ,‬إال أن هذه النوعية تتفاوت من مستقبل آلخر‪.‬‬
‫‪ - 2‬التالؤم يولد التنبي المستمر للمستقبل بثسا ماتم ار لكمونات الفعل في المستقبالت عديمة اللتالمم‪,‬‬
‫بينما يولد بثا ممقتا لكمونات الفعل في المستقبالت اريعة التالمم‪ .‬وثمة زمرة ثالثة ملن المسلتقبالت تبلدي‬
‫تالؤمسا واطسا بين الحدين السابقين تدعى مستقبالت معتدلة التالمم‪.‬‬
‫‪ - 3‬الجمع الزمني آلثسر التنبي‬
‫ثمة عالقة بين شدة المنبل وكملون المسلتقبل وعلدد كمونلات الفعلل‬
‫المتولدة‪.‬‬
‫‪ - 4‬الجمع السحيزي ال ثسر التنبي‬
‫تستجيب أعداد اكبر من المستقبالت الحسية عند اتاسع المنطقة‬
‫الماتثسرة بالتنبي ‪,‬ويترافق ذلك مع إصلدار أعداد أكبدر مدن كموندست الفعدل وارسلالها إللى الم اركلز العصلبية‬
‫المتلقية لها‪.‬‬
‫تتبددسين شدددة اإلسحاددس‬
‫الجادددي بللين من قللة وأخللرى‪ ,‬األمللر الللذي يشللير إلللى وجللود تددوزع نقطددي‬
‫للمسللتقبالت العامللة‪ ,‬وعلللى سللبيل المثللال‪ ,‬يكللون اإحسللاس اللمسللي فللي ذروت ل فللي الشللفاه وذروة اللسللان‬
‫ورموس األصللابع‪ ,‬ويهللب بشللدة فللي مسللتوى الظهللر والفخللذ والسللاعد‪ . .‬الللخ‪ .‬ويعللزى ذلللك لتبدددسين كثسفدددة‬
‫الماتقبالت بين من قة وأخرى من المنا ق السابقة‪.‬‬
‫تعللد الماددتقبالت بوابددست دخددول المعلومللات إلللى الجهللاز العصللبي إعالم ل بمللا يجللري فللي بي تي ل‬
‫الخارجيللة والداخليللة‪ .‬وتسحدددول هللذه المسللتقبالت ال اقللات اآلليللة والح ارريللة والكيميا يللة إلللى اقللة بيولوجيللة‬
‫تظهل للر علل للى شل للكل كمونل للات فعل للل فل للي األعصل للاب المرتب ل للة بهل للا‪ .‬فهلللي أذن أدوات ترجمددددة أو تسحويددددل‪.‬‬
‫ومن الناحية الجنينية يمكن للماتقبل أن يكون عصبونست‪ ,‬كما في مستقبالت الضوء‪ ,‬أو خاليدس بشدروية‬
‫مهدبدة‪ ,‬كالخاليللا السلمعية والدهليزيللة‪ ,‬أو خاليلا بشددروية ريددر مهدبددة كمسلتقبالت الللذوق‪ .‬وباإضلافة لمللا‬
‫سبق‪ ,‬تعد المستقبالت المواقع األولى التي يولد فهدس كمدون الفعدل‪ ,‬وهلي تسلهم فلي ترميدز المعلوملات ملن‬
‫خالل شكل الرسالة التي ترسلها إلى مواقع تحليل المعلومات وانتاج اإحساس‪.‬‬
‫ثسنيسا أنمسط الماتقبالت اآللية‬
‫‪ .1‬رير مسحسطة بمسحسفظ‬
‫وهي تشمل‪:‬‬
‫أ‪ .‬نهسيددست عصددبية سحددرة مغمدددة أو ريددر مغمدددة‪ ,‬تحللوي انتفاخللات فللي نهاياتهللا ال رفيللة‪ ,‬تتللوزع فللي كللل‬
‫من للا ق الجس للم‪ ,‬وتل لرتب بألي للاف عص للبية م للن النم للين ‪ A‬دلتدددس و‪,C‬وتس للت يع كش للف جميدددع أنمدددسط‬
‫اإحساسات (لمس‪ ,‬الم‪ ,‬ح اررة‪ ,‬كيماويات) ‪.‬‬
‫‪4‬‬
‫تمثيل تخطيطي لنهاية عصبية حرة‬
‫ب‪ .‬جددرور االشددعسر يتللألف المسللتقبل مللن شددبكة عص لبونية مغمدددة وريددر مغمدددة‪ ,‬تحللي بجللذر الشللعرة‬
‫تستجيب للمنبهست االلية الخفيفة‪ ,‬وتسهم في تحديد اتجس سحركة األجسام الخفيفة على س ح الجلد‪ ,‬وهي‬
‫تصنف مع المستقبالت اريعة التالمم‪.‬‬
‫نهايات عصبية محبوكة حول جذر شعرة‬
‫‪5‬‬
‫ج‪ .‬اق دراص ميركددل سللماكات عصللبية فللي بشددرة الجلددد ‪ ,‬معصللبة بأليللاف ضددخمة مغمدددة تختللرق الغشللاء‬
‫القاعللدي‪ .‬وتحللي بالسللماكات‪ ,‬القرصللية الشللكل خاليللا البش لرة المج لاورة التللي تللدعى خاليددس ميركددل‪ .‬وتملللف‬
‫جميع العناصر السابقة مستقبل ميركلل اآللي اللذي يكشلف التشلوهات التلي يتعلر‬
‫لهلا سل ح الجللد مهملا‬
‫كانللت ش للدة المنبل ل ضل ل يلة‪ ,‬بش للر ت بي للق المنبل ل بصللورة عمودي للة عل للى سل ل ح الجل للد‪ .‬وه للي تص للنف م للع‬
‫مستقبالت اللمس‪.‬‬
‫تمثيل تخطيطي لقسم من مستقبل ميركل‬
‫‪ .2‬مسحسطة بمسحسفظ‬
‫جميعهس ماتقبالت آلية‪ ,‬تتكون محافظها من نسيج ضام يحلي بعناصلر عصلبية‪ .‬تلعلب المحفظلة‬
‫دور وسي بين التشوه الجلدي المحدث بالتنبي اآللي والنهاية العصبية‪ ,‬وهي تأخذ األشكال التالية‪:‬‬
‫أ‪ .‬جايم بسشيني أبعاده ‪ 4 - 1‬مم‪ ,‬يستقر في أعمسق أدمة الجلد‪ .‬يتكون من نهاية عصبية ثخينة غير‬
‫مغمللدة تحللي بهللا صللفا ح مللن نسلليج ضللام تصللنعها خاليللا ش لوان‪ .‬ويوجللد المسللتقبل فللي أمللاكن أخللرى مللن‬
‫الجس للم مث للل المفسصدددل‪ . .‬ال للخ‪ .‬وهل لو يعم للل وفق للا لل للنم التشدددغيلي – االيقدددسفي‪ ,‬وين للتج ذل للك ع للن وج للود‬
‫المحفظة‪ .‬يكتشف هذا المستقبل الضغط واالهتزاز الاريع جدا من رتبة ‪1111‬هرت از‪.‬‬
‫‪6‬‬
‫جسيم باشيني‬
‫ب‪ .‬جادديم مسياددنر يوجللد فللي السحليمددست اآلدميددة للجلللد‪ ,‬وبخاصللة فللي المنللا ق المجددردة م دن األشددعسر‪.‬‬
‫يتللألف المسللتقبل مللن ليللف عصللبي مغمددد ثخددين أو أكثللر يختللرق محفظللة بيضللوية الشللكل‪ .‬وتأخللذ تفرعللات‬
‫األليلاف العصللبية داخلل المحفظللة اشلكاال لولبيللة‪ ,‬وتحلي بالمحفظللة أربطدة ضللامة حلزونيلة التوضللع أيضللا‬
‫ترب الجسيم بالنسيج المجاور ل ‪ ,‬وتقوم بدور هام في تخميد فعاليت ودفع المستقبل للتالمم‪ ,‬وهو مسلتقبل‬
‫أحداث جديدة الن فعاليت من النمط التشغيلي‪.‬‬
‫جسيم مايسنر‬
‫‪7‬‬
‫ج‪ .‬جادديم روفينددي يوجللد فللي أدمددة الجلددد‪ ,‬ويأخللذ شللكال مغزلي دسا مت لاوال‪ .‬ت لرتب محفظللة المسللتقبل مللن‬
‫رفيهللا بحللزم أليللاف ضللامة (كوالجينيللة)‪ .‬ويحللوي المغللزل بداخل ل تفرعللات ليللف عصللبي مغمللد فقللد غمللده‬
‫داخل المحفظة‪ .‬ال يجري تنبي هذا المستقبل إال وفق اتجاهات معينة للتنبي ‪ ,‬لذلك فهو معني بسلسحاساية‬
‫االتجسهية‪ ,‬ويعزى ذلك ل ريقة ارتبا محفظت بالنسيج المجاور لها‪.‬‬
‫كرو‬
‫د‪ .‬أشكسل وايطية ومثالها جسيمات ا‬
‫وأعضاء رولجي الوترية‪.‬‬
‫ثسلثس ماسلك اإلسحاساست العسمة‬
‫‪-1‬‬
‫العصبون المسحيطي‬
‫يمل للك ه للذا العص للبون اادددتطسلة مسحيطيدددة ترب ل ل بالمس للتقبل‪ .‬تحم للل رس للالة المس للتقبل إل للى الم ارك للز‬
‫العصبية مرو ار بالجذر الشوكي والعقدة العصبية (الشوكية أو القحفيلة) قبلل دخولهلا‪ ,‬عبلر مسحدوار الخليلة‪,‬‬
‫إلى الجهاز العصبي المركزي‪ .‬ويكون العصبون المحي ي ضخمس ومغمدا بسلنخسعين ينقلل إشلارات اللملس‬
‫والضغ واالهتزاز والحس العميق‪ ,‬أو صغير مغمد أو رير مغمد ينقل إحساسات األلم والح اررة‪.‬‬
‫‪-2‬‬
‫الطرق السحاية العسبرة للنخسع الشوكي‬
‫تصنف ال رق الحسية العابرة للنخاع الشوكي إلى رق فتيلية (شري ية) وأخرى خارج فتيلية‪.‬‬
‫أ‪ .‬الطرق الفتيلية‬
‫تضم ال رق الفتيلية كال من ‪:‬‬
‫‪ -‬مالك العمود الظهري وينقل إحساسات لمس وضغ واهتزاز (تمييزية) وحس عميق‪ ,‬ألياف ضلخمة‬
‫مغمللدة‪ ,‬ويتللألف هللذا ال ريللق مللن ثللالث عصلبونات متتاليللة هللي‪ :‬عصددبون مرتبددة أول د وعصددبون مرتبددة‬
‫ثسنية و عصبون مرتبة ثسلثة‬
‫‪ -‬المالك الشوكي المهسدي السحديث سلبيل متخصلص بنقلل إحساسلات االللم والحل اررة والحكلة والدغدغلة‬
‫واألحاسيس الجنسية‪ ,‬ويتألف من سلسلة مكونة من العصبونات التاليلة‪ :‬عصبون مرتبدة أولد وعصدبون‬
‫مرتبة ثسنية وعصبون مرتبة ثسلثة‬
‫‪8‬‬
‫مخطط المسالك خارج الشريطية‬
‫مخطط المسالك الشريطية الصاعدة‬
‫ب‪ .‬الطرق خسرج الفتيلية‬
‫وتتألف من المسلكين التاليين‪.‬‬
‫‪ -‬الطريق (المادلك) الشدوكي المهدسدي القدديم يخلتص بإحساسلات اللملس الفلج واألللم والحل اررة‪ .‬وتكلون‬
‫من العصبونات التالية‪ :‬عصبون مرتبة أول و عصبون مرتبة ثسنية وعصبون مرتبة ثسلثة‪.‬‬
‫‪ -‬الطريق الشوكي الشبكي المهسدي ويخلتص بلاللمس الفلج واألللم والحل اررة‪ .‬يختللف علن ال ريلق الشلوكي‬
‫المهادي القديم بمروره في التشكل الشبكي‪ ,‬وهو مسلك متعدد المشابك‪.‬‬
‫تمتسز الطرق الفتيلية بخواص فيزيولوجية هسمة‪ ,‬مثل وجلود تمثيدل طبغرافدي جسلدي مهلم لمنلا ق‬
‫الجسم كافة في حزم ال رق الفتيلية ونواها وفتيلها االنسي ونوى مهادها وقشرتها المخية‪ .‬يضاف إللى ذللك‬
‫سحقددول االاددتقبسل الصددغيرة لمسللتقبالتها‪ ,‬ونقلهددس النددوعي والتددسم للمعلومللات الحسللية مللن عصللبون آلخللر‪,‬‬
‫األمللر الللذي يحللول دون فق للدها لنوعيتهللا‪ .‬وأخي ل ار تلع للب هللذه ال للرق دو ار حاسللما ف للي التسحديدددد الزمندددي ‪-‬‬
‫المكسني الدقيق للعامل المنب ‪.‬‬
‫أمس الخواص الفيزيولوجية للطرق خسرج الفتيلية فإنها تتمثل في ريسب التمثيلل ال بغ ارفلي الجسلدي‬
‫الحيللزي فللي المسلللك‪ .‬كمللا تتمثللل فللي سحقددول اسللتقبال مسللتقبالت الواسللعة التللي تتلليح لل االسللتجابة لمنبهللات‬
‫وظيفيلة م بقللة علللى مسلاحات واسللعة مللن الجلللد‪ ,‬هلذا باإضللافة لتلأخر ظهلور االسللتجابة الحركيللة المرافقللة‬
‫لتنبي ل المسلللك نتيجللة لوجللود أعددداد كبيددرة مددن المشددسبك الكيميا يللة في ل ‪ .‬ويكللون نقللل المعلومللات فللي هللذا‬
‫المسلك رير تسم‪ ,‬مما يعني ضياع بع‬
‫المعلومات المنقولة‪ .‬وأخي ار تسهم هذه ال رق فلي تنظليم مسلتوى‬
‫الوعي العام للعضوية إلى جانب إسهامها في نقل الرسا ل الحسية‪.‬‬
‫‪9‬‬
‫إسحاساست الوج والفم‬
‫تعد من قة الوج والفلم مصد ار هسمس للمعلومست الحسلية وبخاصلة للدى األ فلال والرضلع‪ ,‬وغالبلا ملا‬
‫يسللتعمل ال فللل هللذه المن قللة فللي اكتشللاف عالمل الخللارجي‪ .‬وتلعللب المن قللة الوجهيللة الفمويللة دو ار مشللابها‬
‫لدور رؤو‬
‫أصسبع اليدين و ذلك بسبب كثافة المستقبالت الموجودة في المن قتين‪.‬‬
‫تبلللك كثافللة المسللتقبالت الوجهيللة الفمويللة أعلدد معدددالتهس فللي الشللفتين وذروة اللسللان‪ ,‬حيللث تصللل‬
‫أعللدادها إلللى مسللتويات تضللاهي كثافللة المسللتقبالت فللي ذ ار األصللابع‪ .‬عللالوة علللى ذلللك‪ ,‬تمثللل المنللا ق‬
‫الوجهيللة الفمويللة واألسللنان واألصللابع ببسسحددست وااددعة فللي القش لرة المخيللة الحديثللة‪ ,‬األمللر الللذي يللدل علللى‬
‫أهميتها الوظيفية‪ .‬وتجدر اإشارة إلى أن اإلسحاساست الانية تتضمن اإحساس اللمسي المنبثق عن تنبي‬
‫األنسجة الداعمة للسن باإضافة إلى األلم الناتج عن تنبي لب السن‪.‬‬
‫ونجد في المن قة الوجهية الفموية كل أنمسط اإلسحاساست العامة باإضافة إللى حسلي اللذوق والشلم‪,‬‬
‫مما يمهل هذه المن قة للقيام بادوار حسية وحركية يعتد بها‪ ,‬مثل ضلب حركلات المضلك‪ ,‬واللتحكم بفعاليلة‬
‫بعل‬
‫عضللالت الوجل مثللل العضلللة الدويريللة الفمويللة‪ ,‬وشلراع الحنللك والمعصلرات المري يللة والحنجريللة‪ ,‬زد‬
‫على ذلك دورها في تنظيف الفم والتقا لقم ال عام بالشفتين والقوا ع ومنابلتهلا داخلل جلوف الفلم بوسلا ة‬
‫اللسان‪ .‬وفي اإ ار الوظيفي األكبر تاهم هر الماتقبالت في المضغ والمص والبلع والكالم‪.‬‬
‫وتجللدر اإشللارة إلللى أن المن قللة الوجهيللة الفمويللة هللي منطقددة سحدوديددة فاصلللة مللا بللين إحساس لات‬
‫خارجيللة وداخليللة‪ ,‬خالفللا لمن قللة رموس األصللابع‪ .‬وتكللون عتبددة اإلسحاددس‬
‫اللمسللي فللي مسللتوى الشللفتين‬
‫واللسللان فللي أدنللى مسللتوياتها مقارنللة بالمنللا ق األخللرى مللن الجسللم‪ ,‬مللا عللدا رموس األصللابع‪ ,‬فهللي تحللس‬
‫المنبهات اللمسية مهما صغر شأنها‪.‬‬
‫اوال التعصيب السحاي للوج واألجوا‬
‫‪ -1‬العصب القسحفي الخسم‬
‫الملسحقة ب‬
‫يتكللون هللذا العصللب مللن ثالثللة فللروع حسللية وفللرع حركللي‪ .‬وكقاعللدة عامللة‪ ,‬يمكللن القللول ان عصللب‬
‫الفك العلوي الحسي يقوم بتعصب القسم العلوي من جوف الفم‪ ,‬بينملا يقلوم عصلب الفلك السلفلي بتعصليب‬
‫القسلم السللفلي ملن جللوف الفلم‪ .‬وباإضللافة إللى ذلللك يعصلب القحفللي الخلامس الحفلرتين االنقيتلين والجيللوب‬
‫الفكيللة والجبهيللة وجللزء مللن سللحايا الللدماغ‪ .‬أمللا جلللد الوج ل فان ل يرسللل المعلومللات الحسللية ايضللا بوسللا ة‬
‫موردات جسدية عامة تابعة للعصب القحفي ثالثي التوا م‪.‬‬
‫‪ -2‬األعصسب الشوكية‬
‫‪11‬‬
‫تسهم الجذور الخلفية (الحسية) للقسيمات الشوكية الممتدة بين الق عة الشوكية الثانية وحتى الق عة‬
‫الشللوكية الخامسللة بنقللل المعلومللات الحسللية مللن العنللق والمن قللة القذاليللة الخلفيللة السللفلية ومللن زاويللة الفللك‬
‫السفلي‪.‬‬
‫‪ -3‬األعصسب القسحفية االخرى( الاسبع والتساع والعسشر)‬
‫وهي تتضمن‪:‬‬
‫أ ‪ -‬موردات (واردات)سحاية جادية عسمة ‪ ASG‬تعصب من قة صغيرة حول مجرى السمع‬
‫الظاهر تدعى من قة رامسي – هنت‪.‬‬
‫[ب ‪ -‬وموردات سحاية سحشوية عسمة ‪ AVG‬تسير في العصب القحفي السابع وتعصب نفير‬
‫أوستاش واألذن الوس ى وجزء من شراع الحنك وجزء من البلعوم‪ .‬او تسير في العصب القحفي التاسع‬
‫وتعصب الثلث الخلفي للسان واللوزات والسويقات الحنكية وشراع الحنك وجزء من البلعوم‪.‬‬
‫او تسير في العصب العاشر وتعصب الحنجرة‪.‬‬
‫ثسنيس الماسلك السحاية للمنطقة الوجهية الفموية‬
‫‪ -1‬الماتقبالت‬
‫تبدأ ال رق الحسية للمن قة الوجهية الفموية بمستقبالت حسية عاملة موجلودة بكثافلة عاليلة جلدا فلي‬
‫الشفتين وذروة اللسان‪ ,‬وتتناقص أعلدادها تلدريجيا ملع التحلرك إللى الجهلة الخلفيلة لجلوف الفلم وفلق ملدروج‬
‫كثافة (أمامي – خلفي) متناقص‪ .‬وثمة تشاب كبير بين تعصيب جلد الوج ومخا ية جلوف الفلم فكالهملا‬
‫معصللب مللن فرعللي العصللب القحفللي الخللامس الثللاني (‪ )V2‬والثالللث (‪ , )V3‬مللع وجللود بع ل‬
‫االخللتالف‬
‫الللذي يتجلللى فللي قلللة األليللاف العصللبية المرهفللة (التمييزيللة) وغ ل ازرة التشللكيالت العصللبية المسللتقبلة غيللر‬
‫المحا للة بمحللافظ فللي حليمللات النسلليج الضللام‪ ,‬وعللدم وجللود أق لراص ميركللل‪ ,‬وقلللة المسللتقبالت المحا للة‬
‫بمحافظ‪.‬‬
‫‪ -2‬عصبون المرتبة األول في طريق ثالثي التوائم‬
‫يمتلك هذا العصبون است الة محي ية مرتب ة بالمستقبل‪ ,‬وجسم خلوي يقع في عقدة غاسر (أو في‬
‫نواة الدماغ المتوسل لثالثلي التلوا م) ‪ ,‬ومحلوار عصلبي مغملد أو غيلر مغملد يلدخل إللى جلذع اللدماغ قلادم‬
‫مللن احللد فللروع العصللب الثالثللة‪ .‬وفللي جللذع الللدماغ تتج ل األليللاف الصددسعدة المغمدددة الحاملللة للمعلومللات‬
‫اللمسللية (األليللاف ‪ A‬بيتللا) إلللى الن لواة الر يسللة‪ ,‬بينمللا تللذهب األ لي دس‬
‫الفرعية الشوكية الذنبية (الذيلية) ‪.‬‬
‫‪ -3‬عصبون المرتبة األول لغير ثالثي التوائم‬
‫‪11‬‬
‫النسزلددة (األلميللة والح ارريللة) إلللى الن لواة‬
‫وهللي كمللا اشلرنا سللابقا‪ ,‬تخللص األعصللاب القحفيللة الاددسبع والتساددع والعسشددر‪ ,‬باإضللافة إلللى خاليللا‬
‫حسية تقع أجسامها في العقد الشوكية العنقية‪ .‬تن لق ألياف هذه األعصاب من مسلتقبالت جلديلة موجلودة‬
‫فلي من قللة محي لة بمجللرى السللمع الظلاهر‪ ,‬وتقللع أجسللام خالياهلا فللي العقدددة الركبيددة (للسللابع) والصللخرية‬
‫العلوي للة أو عقددددة انددددر‬
‫(للتاس للع) والوداجيدددة (للعاش للر) ‪ ,‬بينم للا ت للدخل محاويره للا م للع الج للذور الموافق للة‬
‫ألعصابها إلى جذع الدماغ‪ ,‬حيلث تنتهلي فلي المعقدد السحادي لندوى العصدب القسحفدي الخدسم‬
‫ولليس فلي‬
‫نوى األعصاب القحفية السابع التاسع والعاشر‪.‬‬
‫‪ -4‬الابل النسقلة للمعلومست‬
‫وهللي اددبل فتيليددة تمللر بللالنواة الر يسللة‪ ,‬تنقللل معلومللات خاصللة بللاللمس‪ .‬واددبل خددسرج فتيليددة تمللر‬
‫بالنواة الشوكية الذنبية وتخص األلم والح اررة‪.‬‬
‫أ ‪ -‬الطرق الفتيلية‬
‫وفيها تسير معلومات اللمس والضغ واالهتزاز من النواة الرئياة في حزمتين‪:‬‬
‫‪ -‬سحزمة صسعدة بطنية متصسلبة‪ ,‬تنتهي في نواة المهاد الب نية الخلفية االنسية‪.‬‬
‫ سحزمة صسعدة ظهرية رير متصسلبة تنتهي ايضا في المهاد ‪ .‬ومن المهاد يتابع العصبون الفتيلي‬‫المهادي ‪ -‬القشري سيره إلى باحة االستقبال الحسي العام األولية الواقعة في القشرة المخية الحديثة‪.‬‬
‫المسالك الشريطية للعصب القحفي الخامس‪:‬‬
‫‪ :SI‬الباحة الحسية الجسمية األولية‬
‫‪ :V.P.M‬القسم المتوسط من النواة المهادية‬
‫البطنية الخلفية‬
‫‪ F.A.V.V‬و‪:F.A.D.V‬الحزمتين الصاعدتين‬
‫البطنية والظهرية للعصب القحفي الخامس‬
‫‪ :P‬النواة األساسية (الرئيسية)‬
‫‪ :O.I.C‬تحت النوى الفموية بين القطبية‬
‫الذيلية(النواة الشوكية للخامس)‬
‫‪ :G Ga‬عقدة غاسر‬
‫‪12‬‬
‫ب ‪ -‬الطرق خسرج الفتيلية‬
‫تن لق من النواة الشوكية الرنبية‪ ,‬وتنقل حسي األلم والح اررة عبر حزمتين صاعدتين هما‪:‬‬
‫‪ -‬سحزمة أول‬
‫تمر أليافها إلى التشكل الشبكي لجذع الدماغ في الجهة االخرى قبل أن تواصل سيرها‬
‫نحو نوى المهاد غير النوعية (ضمن الصفيسحية) في الحزمتين الصاعدتين الظهرية والب نية ‪ ,‬ومن هنا‬
‫تواصل اإشارات سيرها نحو منا ق قشرية مخية رير نوعية‪.‬‬
‫‪ -‬سحزمة ثسنية تلتحق محاوير عصبوناتها بالسبيل الب ني الصاعد في الجهة المعسكاة‪,‬وتنتهي في نواة‬
‫مهسدية رير نوعية‪.‬‬
‫‪ :G Ga‬عقدة غاسر‬
‫‪ :P‬النواة األساسية‬
‫‪ :C.I.O‬النواة الشوكية‬
‫‪ :O‬تحت النواة الشوكية الفموية‬
‫‪ :C‬تحت النواة الشوكية الذيلية‬
‫‪ : I‬تحت النواة الشوكية بين القطبية‬
‫المسالك خارج الشريطية للعصب القحفي الخام‬
‫‪13‬‬
‫مسلكا األلم ( الفتيلي و خارج الفتيلي ) في المنطقة الوجهية الفموية‬
‫خسماس إسحاساست لب الان وأناجت الداعمة‬
‫اوال ماتقبالت العضو الاني الفيزيولوجي‬
‫‪ -1‬ماتقبالت الان‬
‫أ ‪ -‬مينسء الان‬
‫ال وجود للتعصيب الحسي في الميناء‪ .‬وين بق األمر ذات على مال السن‪ ,‬حيث تنتهي تغصنات‬
‫الخاليا العصبية الحسية بين الخاليا المولدة للمال ‪ ,‬وال تتعدى حدود هذه المن قة‪.‬‬
‫ب‪ -‬عسج الان‬
‫تخترق امتدادات بعل‬
‫القنيدست العسجيدة ال بقلة الداخليلة للمينلاء‪ ,‬وتلممن بلذلك ارتبلا المينلاء بللب‬
‫السن‪ ,‬ويحتمل أن تمهلل الن يقلوم بلدور فلي اإحسلاس السلني‪ .‬والشلا ع أن تختلرق القنيلات العاجيلة العلاج‬
‫بمكونية الليفي والبلوري حتى حدود الملتقى المينا ي العاجي (أو المال ي العاجي في مستوى جذر السن)‬
‫‪14‬‬
‫‪ ,‬وتنتهللي القنيللات العاجيللة بصللورة عموديللة علللى المينللاء والمللال ‪ .‬وهللي تحللوي بللداخلها ااددتطسالت لخاليددس‬
‫تومز الموجودة في محي لب السن‪ ,‬باإضافة لنهايات عصبية مصدرها ضفيرة راشكو‬
‫ج ‪ -‬لب الان‬
‫‪-‬‬
‫اللبية‪.‬‬
‫الخاليس المصورة للعسج‬
‫خاليللا اس ل وانية الشللكل‪ ,‬أ والهللا بحللدود ‪ 01‬مكرونللا‪ ,‬وأق ارهللا نحللو ‪ 8 - 7‬مكرونللات‪ ,‬توجللد فللي‬
‫محي لب السن‪ ,‬وتشكل طبقة خلوية تقع فوق ضفيرة راشكو ‪.‬‬
‫‪-‬‬
‫األ ليس‬
‫العصبية اللبية‬
‫هي ألياف عصبية مغمدة تابعة للسحزمة العصبية اللبية تشكل تحت الخاليا المصورة للعاج ضفيرة‬
‫راشكوف‪ ,‬يصبح بع‬
‫هذه األلياف مجردا من الغمد‪ .‬وتكون نسلبة األليلاف المغملدة فلي ضلفيرة ارشلكوف‬
‫أكبلر بنحللو ‪ 4 - 0‬ملرات مللن األليللاف غيللر المغمللدة‪ ,‬ويتفللرع عللن هللذه الضللفيرة أليللاف تتللوزع بددين الخاليددس‬
‫المصورة للعاج‪ ,‬كما يدخل بع‬
‫فروعها إلى القنيدست العسجيدة ثلم يسلير فيهلا لمسلافات متباينلة‪ ,‬وقلد عثلر‬
‫على هذه الفروع بمعدل فرع واحد لكل‪ 01111 - 0111‬قنية‪ ,‬ويواصلل معظلم األليلاف سليره فلي القنيلات‬
‫حتللى نهايللة العللاج المللتكلس‪ ,‬بينمللا ينتهللي بعضللها اآلخللر فللي العللاج المللتكلس داخللل القنيللات العاجيللة أو‬
‫خارجه للا‪ ,‬ك للذلك تنته للي بعل ل‬
‫ه للذه النهاي للات العص للبية بدددسلقرب مدددن أجادددسم الخاليدددس المص للورة للع للاج أو‬
‫است االتها‪ ,‬وتكون العالقة بينهمس عالقة جوار وليست عالقة مشبكية‪.‬‬
‫د‪ -‬ماتقبالت الناج الداعمة للان‬
‫تتلقللى األنسللجة الداعمللة أليللاف عصللبية مصللدرها السحزمدددة العصدددبية الوعسئيدددة اللبيدددة قبللل دخولهللا‬
‫المسافة (الحيلز) الربا يلة وسليرها نحلو اللثلة‪ .‬و فدروع مدن العصدب الدرروي (األعصلاب بلين السلنية وبلين‬
‫الجذرية) التي تدخل إلى ثقلوب العظلم السلنخي حتلى حلدود المسلافة الربا يلة‪ ,‬ثلم تع لي فرعلا متجهلا نحلو‬
‫اللثة‪ ,‬واخر نحو ذروة السلن‪ ,‬تكلون اقطدسر األ ليدس‬
‫المتجهلة ‪ A‬دلتدس و‪ C‬نحلو النسلج الداعملة مختلفلة علن‬
‫اق ار األلياف المتجهة إلى للب السلن‪ ,‬فللب السلن يسلتقبل أليافلا ملن النم لين‪ ,‬بينملا تتلقلى النسلج الداعملة‬
‫أليافا من النم ‪ A‬بيتس باإضافة للنم ين السابقين‪ ,‬وتكون هذه األلياف مغمدة وغير مغمدة‪.‬‬
‫تك للون معظ للم مس للتقبالت النس للج الداعم للة آلي للة بطيئدددة الدددتالؤم‪ ,‬تمل للف أش للكاال مختلف للة م للن نهاي للات‬
‫روفيني‪ ,‬كما يكون بعضها اآلخر اريع التالؤم أو تلقسئي الفعسلية‪ .‬وتستجيب هذه المسلتقبالت للمنبهلات‬
‫التي ت بق بسرعة أو بب ء على األسنان‪.‬‬
‫ثسنيس آليست تفعيل ماتقبالت العضو الاني‬
‫‪ -1‬طريقة فعل المنبهست الخسرجية‬
‫فللي معللر‬
‫البحللث عللن آليللات لتفسللير كيفيللة تنبي ل مسللتقبالت السللن بالخاصللة بوسللا ة المنبهللات‬
‫الخارجية‪ ,‬وضعت الفرضيات التالية‪:‬‬
‫‪15‬‬
‫أ‪ .‬مصورات العسج خاليس ماتقبلة‬
‫يت ل للب تأكي للد ص للحة ه للذه الفرض للية إثبدددست وجدددود مشدددسبك كيميا ي للة ب للين الخالي للا المص للورة للع للاج‬
‫والنهايات العصبية المجاورة لها‪ ,‬تتحرر فيها مواد كيميا ية تلعب دور نواقل عصلبية‪ .‬ولقلد بلين فيشدر فلي‬
‫عام ‪ 1698‬تحرر الهستامين وتنبيه للنهايات العصلبية عنلد ظهلور األللم السلني‪ .‬وتأكلد دور هلذه الخاليلا‬
‫كمسللتقبالت‪ ,‬م لرة أخللرى‪ ,‬مللن قبللل افيددري وراب فللي عللام ‪ 1696‬عنللدما اقترحللا وجللود مشللبك كيميللا ي بللين‬
‫الخلية والنهاية العصبية يتحرر في االستيل كلولين‪ ,‬إال أن وجلود االسلتيل كلولين اسلتيراز لليس حكل ار عللى‬
‫النسلليج العصللبي‪ ,‬ألنل موجللود فللي أنسللجة كثيلرة‪ ,‬مثللل كريللات الللدم الحملراء‪ ,‬االمللر الللذي شللكك فللي صللحة‬
‫االستنتاجات السابقة‪ .‬ولقد تمكن شيلتون في عام ‪ 1699‬من نفي وجود المشبك المفتدر ‪ ,‬ونفلى وجلود‬
‫فعالية االستيل كولين استيراز‪ .‬وتعززت هلذه النتيجلة ملرة ثانيلة فلي د ارسلات راكدسدوت وفسيدل عنلدما بينلا أن‬
‫كمون الغشاء الخلية المصورة للعاج ضعيف إلى حد ال يسمح للخلية للقيام بدور مستقبل حسي‪.‬‬
‫بروناتروم المسئية الاكونية‬
‫ب‪ .‬فرضية ا‬
‫تنفي هر الفرضية وجود اي تعصيب للنايج العسجي‪ ,‬وتفتلر‬
‫أن المنبهلات الم بقلة عللى العلاج‬
‫تولد األلم السني عن ريق تنبيهها مستقبالت في لب السن‪ .‬وتكون وسيلة تنبيل هلذه المسلتقبالت تغيدرات‬
‫سحركية تط أر عل اسئل القنيدست العسجيدة‪ .‬يتحلرك سلا ل القنيلات العاجيلة فلي كلال االتجلاهين‪ ,‬نحلو اللداخل‬
‫أو الخارج‪ ,‬عند تعري‬
‫السن للح اررة‪ ,‬الن معسمل تمدد اكبر من معامل تمدد النسيج العاجي‪ .‬ولهذا فان‬
‫فحللص السللن بالمسللبر‪ ,‬والبللرودة والسللخونة‪ ,‬والملواد السللكرية تسللت يع سللحب السللا ل القنيللوي نحللو الخللارج‪,‬‬
‫وكذلك يفعل أيضا الهواء الم بق على عاج مكشوف‪ .‬وبالمقابل‪ ,‬يتحلرك السلا ل نحلو اللداخل عنلد ت بيلق‬
‫الحل اررة علللى تللاج سللن سللليم نتيجللة انسللداد قنياتل العاجيللة مللن جهللة المينللاء‪ .‬وتلعللب حركللات الس لوا ل دور‬
‫منبهات لمستقبالت مولدة لأللم موجودة في لب السن‪.‬‬
‫ج‪ .‬فرضية اندران السحلولية‬
‫تشللترك مللع الفرضللية الما يللة السللكونية فللي نفيهدددس وجدددود تعصددديب للناددديج العدددسجي‪ ,‬وحسللب هللذه‬
‫الفرضية‪ ,‬فان اختالف الضدغط السحلدولي هدو الدري يسحدرك ادوائل القنيدست العسجيدة‪ ,‬اللذي يشلوه بلدوره بنلى‬
‫الخاليلا المصللورة للعللاج‪ ,‬وينبل مسللتقبالت األلللم‪ .‬وثمللة عالقلة بللين شللدة حركللة السلا ل القنيللوي وشللدة األللم‪.‬‬
‫ويعتقد أن تحريك السوا ل ينبل النهايلات العصلبية فلي مسلتوى العلاج أو للب السلن عللى حلد سلواء‪ .‬وتكلون‬
‫هذه الفرضية فعالة جدا في سحسلة العسج المكشو ‪.‬‬
‫د‪ .‬فرضيست أخرى‪ .‬مثل الفرضية العصبية الهدرواتستيكية لفوهر‬
‫بنيت فرضية فوهرعلى وجود تعصيب للعاج وللب السن‪ .‬وعلى عمل الفرضيتان العصبية و‬
‫الهدرودينامية بشكل متكامل وفي ان معا ‪.‬‬
‫‪16‬‬
‫‪ -2‬طريقة فعل المنبهست الداخلية‬
‫تللمدي االلتهسبددست اللبيددة السحددسدة فللي بع ل‬
‫الحللاالت المرضللية إلللى ظهللور آالم لبيددة تلقسئيددة رغللم‬
‫ريسب المنبهست الخسرجية‪ .‬ويقوم االلتهاب اللبي بهذا الدور المنب عن ريق اثنين من العوامل‪:‬‬
‫أ‪ .‬تسحريدددر مدددواد كيميسئيدددة بوسللا ة التفس للخ الخلللوي (كالهس للتامين والب لراديكينين‪ ,‬والس لليروتونين‪ ,‬واالس للتيل‬
‫كولين‪ ,‬والبروستغلندين) تنب النهايات العصبية الحسية‪.‬‬
‫ب‪ .‬زيسدة الضغط داخل اللبي نتيجة التوسع الوعا ي ضمن جوف لبي مغلق غير قابل للتمدد بحيث تتنب‬
‫مستقبالت األلم‪.‬‬
‫وخالصة القول إن اإحساس اللبي الوحيد هلو األللم أي كانلت بيعلة المنبل اللذي اسلتثاره‪ .‬ويمتلاز األللم‬
‫اللبي بعدم توضيع الدقيق‪ ,‬وانتشاره إلى المنا ق المجاورة‪ ,‬نتيجة تأثير المنب الم بلق عللى السلن فلي كلل ملن‬
‫السللن والربللا واللثللة فللي آن معللا‪ .‬وكمللا أش لرنا سللابقا‪ ,‬تصللنف العوامللل المولللدة لأللللم اللبللي إلللى عوامللل خارجيللة‬
‫ت بق على س ح السن السليم أو على العاج المكشوف‪ ,‬ينتج عنها تحريك لسوا ل القنيات العاجيلة ومسلتقبالت‬
‫لب السن‪ ,‬والى عوامل داخلية‪ ,‬مثل التهاب لب السن الحاد‪ ,‬غير المترافق مع وجود منبل خلارجي‪ ,‬يحلرر ملواد‬
‫كيميا ي للة مختلف للة‪ ,‬ويرف للع الض للغ داخ للل الحجيل لرة اللبي للة (نتيج للة توس لليع األوعي للة اللبي للة وظه للور وذم للة) وينبل ل‬
‫مستقبالت لب السن‪.‬‬
‫‪17‬‬
Download
Related flashcards
Create Flashcards